خطط الباقات

الباقات المعروضة مخصوصة بمساحات العمل. كل مساحة عمل منفصلة من الأخرى ولديها اشتراكها وباقتها الخاصة

الأساسية

مجانية

للأبد

مساحة عمل مناسبة للأفراد والفرق التي ترغب في حل تقني بسيط وفعال يمكنهم من التركيز على ما هو مهم لهم!

رؤية السجلات على منظوري الكانبان والجدول

تلقي إشعارات عبر البريد الإلكتروني عند حدوث تغيير على السجلات

إضافة زملاء على مساحة العمل وتحديد صلاحياتهم

إنشاء سجلات وتعيينها على أعضاء مساحة العمل

إضافة تعليقات وذكر أعضاء مساحة العمل في السجلات

إضافة مرفقات على السجلات (100MB لكل ملف)

قريبا

Most recommended

$0

/ yearly

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليامحاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

قريبا

Premium

$0

/ yearly

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليامحاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا محاولة جيدة. لكن لسا ما حطينا شي حاليا

إياد كامل
مدير العمليات في تيليكير
من بين عدة بوابات لتتبع المهام التي استخدمها، يمكنني القول بأن بوابة مهمتّك هي الأفضل!من وجهة نظري، لمست المرونة في التطبيق الالكتروني من سهولة في التتبع، في انشاء المهمات، وانشاء مساحات عمل افتراضية. ساعدني التطبيق في توفير الوقت، الحصول حس عالي من التحليل العميق، وضوح تام في تفاصيل التعاون بين أعضاء الفريق مع ألية فريدة في تعيين المهمات.وفوق كل هذا، ان أداة رؤية الـ "كانبان" عملية جداً وقد سهلت حياة العملية بشكل كبير جداً!
نستعمل الcookies لكي نحسن من تجربتك. المزيد